الخرطوم : عين السودان

التأم بفندق بالم افريكا بجوبا مساء اليوم اجتماع مشترك، ضم الوساطة الجنوبية ووفدا الحكومة والجبهة الثورية السودانية لمفاوضات السلام بغرض مناقشة تجديد تمديد امد مفاوضات السلام السودانية بعد انقضاء فترة الثلاثة اسابيع التي منحتها الوساطة لأطراف المفاوضات، اليوم السبت. واستعرض الاجتماع بالتقييم ما تم إنجازه في عملية السلام الجارية بجوبا وما تبقى في أجندة المفاوضات.

وأوضح الدكتور ضيو مطوك، عضو فريق الوساطة الجنوبية في تصريحات صحفية، ان الاجتماع قرر تكوين لجنة خماسية من أعضاء وفد الحكومة والجبهة الثورية، تنحصر مهمتها في تحديد الموضوعات المتبقية في أجندة المفاوضات والزمن الذي تحتاجه لإنجازها وتقديم مقترح عملي للوساطة في هذا الشأن.

وقال دكتور مطوك ان اللجنة مقرر لها رفع تقريرها للوساطة بعد غد الاثنين، مضيفا أن أطراف العملية السلمية امنت من حيث المبدأ على ضرورة التمديد ومنح وفود التفاوض مزيداً من الوقت لاستكمال النقاش حول الاجندة العالقة، خاصة وأن الجميع متفاءل بالتوصل إلى اتفاق سلام قريبا.

وبشأن المواضيع المتبقية في أجندة التفاوض، اوضح دكتور مطوك ان هناك قضيتان في مسار دارفور متعلقتان بملفي الترتيبات الأمنية والثروة تتطلبان مزيداً من الحوار حولهما، وبشأن مسار المنطقتين هناك بعض التفاصيل المتعلقة بملف السلطة ونسب محددة في ملف الثروة في انتظار مزيد من النقاش.

واضاف دكتور مطوك ان القضايا القومية التي اصبحت ملف قائم بذاته تحتاج إلى نقاش بين أطراف التفاوض والوساطة لتحدد بدقة الفواصل بينها والقضايا الجهوية، مشيرا الى أن الوساطة تحتاج ايضا إلى إدارة حوار مع أطراف السلام السودانية بشأن ملحق جداول زمنية لتنفيذ مصفوفة الاتفاقيات التي تشملها وثيقة السلام النهائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *