أكد المهندس عمر يوسف الدقير رئيس حزب المؤتمر السوداني أهمية وجود الجيش في الفترة الانتقالية كشريك اصيل لقوى الحرية والتغيير مشيرا إلى أن الوثيقة الدستورية تؤسس لهذه الشراكة.

وأضاف الدقير لدى مخاطبته صباح اليوم لاجتماع تنسيقية لجان المقاومة وتجمع المهنيين بمصنع سكر سنار ان قوى الحرية والتغيير تدعم مفاوضات السلام مع الاخوة في حركات الكفاح المسلح للوصول إلى السلام.

واشار الدقير إلى أن المفاوضات مستمرة في الجانب الآخر لتعديل إعلان جوبا بحسب سونا من أجل تعيين الولاة المدنيين المؤقتين وتعيين المجالس التشريعية مشيرا إلى أن رؤية المؤتمر السوداني هي تمثيل لجان المقاومة بالإضافة إلى تمثيل المرأة في المجالس التشريعية موضحاً أن الثورة تحققت بجهد الشباب و بحضور طاغي للمرأة.

وأوضح الدقير ان الزيارة جاءت لدعم الفترة الانتقالية والاستماع إلى جماهير الولايات وتعزيز التواصل مع المواطنين.

وتطرق إلى الوضع الاقتصادي مشيرا إلى ضرورة وقف التدهور والاستفادة من الموارد وتهيئة الشعب لأي رؤية مستقبلية للحكومة مشيرا إلى أن الحكومة ورثت تركة مثقلة ومعروفة.
عين السودان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *