الخرطوم: عين السودان

كشفت مصادر موثوقة داخل حزب المؤتمر الوطني المحلول عن إتجاه لتكليف المهندس إبراهيم محمود حامد رئيساً للحزب.

فإن تكليف إبراهيم محمود أملته الظروف بسبب إستمرار حبس الرئيس السابق بروفيسور إبراهيم غندور الذي تم إعتقاله قبل مسيرة 30 يونيو 2020م. وجرت مداولات مكثفة في عدة إتجاهات لإختيار القائد الجديد بعد أن أضطر الحزب لهذه الخطوة نتيجة للإعتقالات التي طالت معظم رموز الصف الأول، كما تم إعتقال رئيس الحزب بولاية الخرطوم أنس عمر.

ويعمل الحزب على تحريك عدد من الملفات في مقبل الأيام أبرزها المطالبة بإطلاق سراح قياداته أو تقديمهم لمحاكمات عادلة وذلك بعد تطاول أمد بقاءهم في السجون لأكثر من عام.

يذكر أن إبراهيم محمود عمل وزيراً للداخلية والزراعة ومساعداً لرئيس الجمهورية المخلوع عمر البشير.

صحبفة الإنتباهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *