الخرطوم: عين السودان

عُقدت أمس جلسة تفاوض ثلاثية بين السودان ومصر وإثيوبيا برئاسة وزراء الري والموارد المائية وبحضور المراقبين والخبراء من قبل الإتحاد الإفريقي بخصوص ملف سد النهضة وهو اليوم العاشر للتفاوض الذي بدأ يوم 3-7-2020.

حيث قدم رؤساء الفرق الفنية والقانونية من الدول الثلاث تقاريرهم عن مخرجات الجلسات التفاوضية التي جرت يوم الجمعة 10-7-2020 الماضي.

وقد تميزت تلك المفاوضات بتقديم الدول لمقترحاتها للقضايا العالقة بدلاً من عرض المواقف، وقد تم إحراز تقدم طفيف في كل من القضايا الفنية تحت البحث، خاصة فيما يتعلق بأقصى التصريفات الداخلة لخزان الروصيرص والتشغيل طويل المدى لسد النهضة. بينما أحرز أيضاً بعض التقدم بشأن آلية حل النزاعات، ولم تراوح القضايا القانونية الأخرى مكانها وظلت المقترحات المقدمة تحت الدراسة وخاصة تلك المتعلقة بالمشاريع المستقبلية وعلاقتها بقواعد الملء والتشغيل لسد النهضة.

هذا وقد إنتهت جولة الأمس بالإتفاق على أن تعقد الفرق الفنية والقانونية جلسات تفاوضية اليوم  تعقبها الجلسة الوزارية لتقييم الموقف وإرسال التقارير إلى الإتحاد الإفريقى الذى يرعى هذه المفاوضات.

الجدير بالذكر أن رئيس الإتحاد الإفريقى وبناءاً على نتائج هذه الجولة سوف يدعو القمة المصغرة للإتحاد الإفريقى لإتخاذ القرار المناسب لإنجاح هذه المفاوضات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *