الخرطوم: عين السودان

بحث القنصل العام لسفارة السودان بفرنسا عبد الحفيظ محمود خلال لقائه بمكتبه اليوم الأستاذ أبوطالب آدم عثمان مدير المركز الثقافي السوداني بفرنسا ،بحث سبل دعم المركز وتطويره حتى يسهم في عكس الثقافة السودانية للعالم الخارجي وتوصيل صوت السودان عالمياً.

وقال أبو طالب إن المركز يهدف إلى عكس الثقافة السودانية بأنواعها المختلفة والتي تمتد إلى تاريخ طويل وحضارة ممتدة، مشيراً إلى أن المركز تم إنشاءه بجهود الشباب السودانيين بفرنسا وهو بمثابة وعاء لجميع الأدباء والمهتمين بأمر الثقافة في الإسهام بالمواد المتنوعة لإثراء القراء وزيادة إرتباطهم بالوطن خاصة الذين هاجروا منذ سنين عديدة.

وأشاد مدير المركز بتفهم السفير السوداني بفرنسا بأهمية دور المركز في عكس محتوى الثقافة السودانية الثرة.

يشار إلي أنه تم تكوين المكتب التنفيذي للمركز الثقافي السوداني في باريس والذى يتكون من ١٠ أشخاص لتسيير أمور المركز بمشاركة شباب السودان بباريس من مثقفين و فنانين وأطباء و شعراء وغيرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *