الخرطوم: عين السودان

أكد الخبير الإقتصادي دكتور مهدي عثمان الركابي أن مؤتمر شركاء السودان، الذي عقد يوم الخميس 25 يونيو في برلين عبر تقنية الفيديو كونفرس، أعاد السودان إلى المجتمع الدولي والإندماج في الإقتصاد العالمي، مشيراً إلى تأثيره الإيجابي المباشر على إحتياطات السودان من العملات الحرة وإستقرار سعر الصرف مقابل الجنيه السوداني.

وقال د. الركابي، في تصريح (صحفي ) إن المؤتمر يعتبر نقطة تحول مهمة في مسار العلاقات الإقتصادية الدولية للسودان حيث شاركت فيه عددٌ من الدول ذات الثقل الإقتصادي إضافة إلى الرعاية من الأمم المتحدة ومؤسسات التمويل الدولية.

وأوضح الخبير الإقتصادي أن المؤتمر يعد بداية طيبة لحصول السودان على المنح والقروض من المجتمع الدولي، مبيناً أنه يتيح فرصة كبيرة للإستفادة من مبادرة الدول الفقيرة المثقلة بالديون هيبك (HIPCs).

ودعا د. الركابي إلى تهيئة البيت الداخلي للمرحلة القادمة عبر تحسين المناخ الإقتصادي والإستثماري ومؤشرات الإقتصاد الكلي علاوة على تقوية الخدمات وتعزيز الخدمات الإستشارية، منوهاً إلى أهمية دور بيوتات الخبرة والجمعيات الإقتصادية والمالية في هذا الجانب، مشيراً إلى أن رفع القدرات للمنظمات الوطنية يتيح فرصة أكبر لحصولها على التمويل الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *